العجان، عضلة يجب الاهتمام بها

[04 janvier 2012 - 17h49] [mis à jour le 19 décembre 2013 à 14h49]

يسمح العجان بدعم الأعضاء التناسلية الداخلية لدى المرأة. خلال الولادة، يمكن ان يتضرّر هذا العضل. للتخفيف من خطر التسرّب البولي بشكل خاص يجب تعضيله ولذلك، من المهم تحديده جيداً.

كما أي جزء آخر من الجسم، يحتاج العجان إلى التعضيل وتمارين محددة لذلك. مع ذلك، تبقى الصعوبة في واقع أنّ مجموعة العضلات تلك التي تشكل الحوض أقلّ اندماجاً على صعيد الجسم. في جميع الأحوال، لا تعرف الكثير من النساء الكثير عنه إلى حدّ أنّ ثلاث نساء من أربع عندما نسألهنّ التركيز على العجان يقمن بتقليص عضلات… بطنهن. بينما تقع هذه المنطقة في الواقع حول المهبل.

قبل كل شيء، من الضروري إذاً معرفة ما هو العجان ثم ممارسة التمارين المناسبة. هذا يحصل بمساعدة مدلّك طبيّ متخصّص أو قابلة قانونية. إنّ إعادة تأهيل العجان يحصل غالباً ما بعد الولادة، لأن العضل يكون مسترخياً جداً خلال الحمل ويتضرر بشكل خاص خلال الوضع. يمكن لأوقات أخرى من الحياة ان تستلزم إعادة تأهيل العجان: سنّ اليأس عندما ترتخي الأنسجة أو سلس البول الذي يمكن أن يظهر على مرّ السنوات.

Partager cet article