لقد قرّرت سأتدرب على الركض!

[05 janvier 2012 - 17h51] [mis à jour le 19 décembre 2013 à 14h49]

هل تقودكم إختيارتكم الصائبة الى إنتعال حذاء رياضيّ؟ لإستفادة قصوى من الركض ولاسيما لعدم الشعور بالإحباط سريعاً، من الضروري إذاً الإنطلاق بشكل جيّد. بمعنى آخر إختيار مقاربة منظمة على مستوى النزهات والمعدّات.

تدريب مناسب. يشرح جان بيار مونسيو، بطل فرنسا السابق في الماراتون وخبير في الركض، الذي عاد الى تدريب دافيد رافار، أحد أفضل العدائين الفرنسيين على الساحة ولفريق Team Asics Press أنّ هدفكم الأول يجب أن يكون واقعياً: « يجب تحديد هدف إمكانية الركض من دون توقف بين 30 إلى 60 دقيقة وأنتم تتكلمون».

وبالأخص لا تذهبوا ولا تركضوا سريعاً. يمكنكم أن تصابوا سريعاً باللهاث والإحباط. ويتابع جان بيار مونسيو: « في الوهلة الأولى، يجب أن تمزجوا بين الركض البطيء والمشي. وعلى مرّ النزهات، يصبح المشي أقلّ».

معدّات ملائمة. أصبح الركض موضة هذه الأيام، يركض الشخص بلباس مناسب يليق بإسمه. تتنافس الماركات بلباقة لإقتراح منتجات متقنة. وغالباً ما تكون باهظة الثمن. من الشائع إيجاد حذاء رياضي يساوي أكثر من 100 أورو!

بالنسبة لمدرّبنا، لا مجال للتباخل على الحذاء. إذا بدأت بالتدرّب بحذاء رياضي قديم، يمكن أن يؤدي ذلك إلى إصابة في الركبة أو في الظهر. « هذا لا يعني أن عليكم شراء حذاء باهظ الثمن. إنتظروا فقد إقترب موعد التنزيلات… لإيجاد سعر مناسب بين النوعية والسعر. غير أنّه من الضروري الإحساس بالراحة».

في المقابل، لا ينصح جان بيار مونسيو المبتدئين بشراء آلة تعداد نظم القلب باهظة الثمن ومبتكرة. « في البداية، تشكل القدرة على المحاورة أو عدمها إشارة جيدة».

إليكم نقطة أخيرة، ستمرون حتماً بفترات إحباط. لا تستسلموا. لذا، يشدد قائلاً: « عودوا إلى الإنجازات التي حققتموها منذ أن بدأتم بالركض». سترون أنّ التقدم سريع جدّاً. وإذا أردتم معرفة معلومات أكثر والمشاركة في مسابقة الركض، سنلتقي في الأسبوع المقبل. وسنعاود الحديث على أهمية متابعة خطة تدريب منظمة.

Partager cet article